المعبد الجنائزي لسيتي الأول (أبيدوس)

يُعرف المعبد الجنائزي لسيتي الأول أيضاً بمعبد أبيدوس العظيم أو الممنوميوم، وهو مندرج من (مَن ماعت رع) أي خالدٌ هو عدل الإله رع، وهو الاسم الذي حصل عليه سيتي الأول عند التتويج. هذا المعبد عبارة عن قبر أجوف، بناه الفرعون سيتي الأول في أبيدوس بصعيد مصر، وقد انهى بناءه ابنه رمسيس الثاني، والذي ينتمي أيضاً للأسرة التاسعة عشر. تم استكماله بمعبد الأوزيريون المجاور، وهو معبد يعمل كأثر تطوعي منذور لجلب رعاية أوزيريس؛ إله البعث والحساب في الحياة الأخرى. يُرجع تاريخ مستوطنات أبيدوس إلى حقبة نقادة الأولى –هي فترة من 4500: 3500 ق.م-، وتُعد أبيدوس مركز ديني ومكان للحج؛ حيث يُعتقد أن هناك دُفنت رأس أوزيريس.

وُجِد هناك منشآت بها أماكن للصلاة مزينة بمسلات منذورة على شرف هذا الإله، وتعود لعصر الدولة الوسطى في مصر. ومع ذلك، فقد تم ترك كل شيء جانباً خلال فترة تل العمارنة. أراد سيتي الأول أن يرجع إلى أصوله، وشيد هذا المعبد من ملايين السنين على ضفاف الطريق الموكبي، بجانب سلم الإله الأعظم، الذي يربط بين معبد أوزيريس ومقبرة الإله في...اقرأ المزيد

يُعرف المعبد الجنائزي لسيتي الأول أيضاً بمعبد أبيدوس العظيم أو الممنوميوم، وهو مندرج من (مَن ماعت رع) أي خالدٌ هو عدل الإله رع، وهو الاسم الذي حصل عليه سيتي الأول عند التتويج. هذا المعبد عبارة عن قبر أجوف، بناه الفرعون سيتي الأول في أبيدوس بصعيد مصر، وقد انهى بناءه ابنه رمسيس الثاني، والذي ينتمي أيضاً للأسرة التاسعة عشر. تم استكماله بمعبد الأوزيريون المجاور، وهو معبد يعمل كأثر تطوعي منذور لجلب رعاية أوزيريس؛ إله البعث والحساب في الحياة الأخرى. يُرجع تاريخ مستوطنات أبيدوس إلى حقبة نقادة الأولى –هي فترة من 4500: 3500 ق.م-، وتُعد أبيدوس مركز ديني ومكان للحج؛ حيث يُعتقد أن هناك دُفنت رأس أوزيريس.

وُجِد هناك منشآت بها أماكن للصلاة مزينة بمسلات منذورة على شرف هذا الإله، وتعود لعصر الدولة الوسطى في مصر. ومع ذلك، فقد تم ترك كل شيء جانباً خلال فترة تل العمارنة. أراد سيتي الأول أن يرجع إلى أصوله، وشيد هذا المعبد من ملايين السنين على ضفاف الطريق الموكبي، بجانب سلم الإله الأعظم، الذي يربط بين معبد أوزيريس ومقبرة الإله في «أم الجعاب» –اسم جبَّانة شرق أبيدوس-. كان الغرض الرئيسي من بناءه هو عبادة وتمجيد كل الآلهة المصرية العظيمة بين جدرانه، والفراعنة الذين سبقوه، في شكل مصلى جنائزي عظيم.

سُجِلت على إحدى جدران المعبد قائمة مكونة من 76 فرعون من الأسرات الرئيسية المُعترَف بها من قِبَل سيتي، وتُعرف باسم القائمة الملكية بأبيدوس. وتظهر أسماء الفراعين في خراطيش، بدايةً من نارمر أو مينا، حتى الملك سيتي الأول.

ﺭﻮﺼﻟﺍ:
Marie Thérèse Hébert & Jean Robert Thibault from Québec, Canada - CC BY-SA 2.0
Zones
Statistics: Position
8070
Statistics: Rank
5105

إضافة تعليق جديد

التحقق
الأمن والحماية
438297615 ﺩﻮﻛ : :ﻞﺴﻠﺴﺘﻟﺍ ﺍﺬﻫ ﻰﻠﻋ ﻂﻐﺿﺍ / ﺮﻘﻧﺍ
Esta pregunta es para comprobar si usted es un visitante humano y prevenir envíos de spam automatizado.

Google street view

ﺏﺮﻘﻟﺎﺑ ﻡﻮﻨﻟﺍ ﻚﻨﻜﻤﻳ ﻦﻳﺃ المعبد الجنائزي لسيتي الأول (أبيدوس) ?

Booking.com
542.703 ﺕﺍﺭﺎﻳﺰﻟﺍ ﻲﻟﺎﻤﺟﺇ, 9.237 ﻡﺎﻤﺘﻫﻻﺍ ﺕﻻﺎﺠﻣ, 405 ﻦﻛﺎﻣﻷﺍ, 24 ﻡﻮﻴﻟﺍ ﺭﻭﺰﻳ.